4:25 ص

قصة عجيبة..غريبة..مشوِّقة..وفي النهاية مُضحكة ^_^








قال الزبون للصاحب الفندق هل الغرفة 41 فارغة؟

فتعجب صاحب الفندق من سؤال الزبون عن هذه الغرفة ثُم أجاب : نعم

فطلب منه الزبون أنه بريد ان يحجز هذه الغرفة لليلة واحدة

ثم طلب من صاحب الفندق أن يُحضر له سكيناً وبرتقالة بوزن ربع كيلو وخيط من الحرير


فاستغرب صاحب الفندق من هذه الطلبات الغريبة لأنه لم يطلب اي طعام ولا شراب إلا هذه الاشياء ثم أحضرها النادل للزبون

لكن صاحب الفندق بقيَ في حيرة من امره فقرّر أن يتجسس على هذا الرجل خصوصاً أن غرفته توجد بجوار غرفة هذا الزبون

و في الليل سمع صاحب الفندق صراخاً قوياَ و اصواتا مرعبة وتكسيرا وتحطيما أفزعت صاحب الفندق وأحرجت قلبه من صدره بالخوف

و في الصباح  قام الزبون بدفع فاتورة الكراء واضاف على ذلك بقشيشا إضافيا زيادة على أجر الغرفة ثم قرر الإنصراف

لكن صاحب الفندق طلب من الزبون أن يلقي نظرة على الغرفة قبل مغادرته

 فعلاً رافقه للغرفة التي كانت فيها هذه الأصوات المخيفة لكنه وجد الغرفة مرتبة جيّدا كان لم يحدث فيها شيء ثم انصرف الزبون

ومضى وقت طويل حتى نسي مالك الفندق الأمر

وفي 20 ابريل من العام الاخر عاد الزبون نفسه

 وطلب نفس الغرفة 41 من النادل ونفس الطلبات (السكين والبرتقالة بربع كيلو وخيط الحرير ,

 لكن صاحب الفندق تذكّر هذا الرجل ما هذا؟؟؟ و تذكر القصة المخيفة التي حدتث منذ عام

فأعطاه طلباته وهو يرتجف من الخوف وقرر التجسس مرة اخرى على هذا الرجل حتى يعرف ما السّر؟


وفي الليل قام مالك الفندق بالتجسس وسمع نفس الاصوات المرعبة ونفس الضجيج واصوات للمخلوقات أخرى كأنهم جماعة كبيرة في الغرفة

وفي الصّباح الباكر قام الرجل بدفع ثمن المبيث في الغرفة
 ثم انصرف و الغرفة كأنه لم يحدث فيها شيء

ثم بدأ صاحب الفندق يعد الايام حتى وصل يوم 20 ابريل

 ومرة أخرى عاد نفس الرجل ولم يتغير فيه شيء رغم مرور السنوات وطلب نفس الاشياء وحدث نفس ماحدث

ثم في الصباح دفع فاتورة الكراء وانصرف


وفي العام الرابع عاد هذا الرجل ولم يتغير اي شيء فيه حتى ملابسه بقيت كما هي أما صاحب الفندق فقد ظهرت علامات الشيخوخة في وجهه ما جعل صاخب الفندق يصاب بالهلع والخوف الكبير من هذا الرجل الذي يعود كل عام ويطلب نفس الطلبات
وفعلاً طلب نفس الأشياء وحدتث نفس الأحداث

وفي الصباح بعد أن قرًّر الذهاب قام صاحب الفندق هذه المرة بالتغلُّب على خوفه و أوقفه وقال له أن يخبره عن السّر؟

فقال له الرجل : إذا قلت لك السر تعدني أن تكون ابن حلال وتكتم السر؟
قال نعم ,أعدُك..

فقال له ذلك السر

وكان صاحب الفندق ابن حلال فعلاً
 
 وكَتم السِّر ليومنا هذا
 ^_^'

 





6 عدد التعليقات:

  1. جامدة جدى

    ردحذف
  2. ههههههههههههههههه والله ابحن حلااااااال
    كده تعمل فينا يابن الحلال

    ردحذف
  3. شي واحد يقول ليا هذا السر؟؟؟

    ردحذف
  4. شو هو السر

    ردحذف

ضع تعليقك وسنرد عليك