4:28 ص

الفقر يصنع الأغنياء








إن لم تكن تعرف معنى الغنى فأنت فقير دائما مهما حصلت على أي شيء حتى لو أُعطيت الدنيا كلها..


سأل فقير صديقه ؟؟ أين كنا لما توزّعت هذه الأموال كلها ؟؟
فأخده صديقه للمستشفى و أجابه : أين كنّا لما توزعت هذه الأمراض كلها؟؟

عيناك التي تقرأ بها هذه السطور هي أغلى الجواهر التي رزقك الله بها و قد حرم منها الكثيرون من الأغنياء 

فالعبرة من القصة

أنّ الرزق..... ليس هو المال , و يتسائل الكثيرون لماذا أشخاص لم يدرسوا ولم يعملوا مثل الأخرين ولم يبدلوا المجهود... لكن!?.. لديهم ثروة ومال و يسكنون في الفيلات و القصور و لديهم سيارات و هذا الحض لأن أسرتهم تركت لهم هذه الثروة دون اي سابق مجهود.

لكن لماذا لا يتسائلون لماذا أعطاهم الله نعماً كثيرة و أغلى ما أعطوا من نعم الله...الصحّة , و حرم من العافية الكثيرون وداقوا مرارة الألم في ابدانهم .


الفقر يصنع الأغنياء إذا نظرت للصورة العجوز وهي مبتسمة و تقدم لك أغلى طعام في جيبها وتحرم نفسها منه لأنها تعلم أنه ليس بالشيء الغالي , فالرحة التي ستصيبها إذا قبلت هديتها أغلى من التفاحة إن أكلتها, 



أنت لا تملك في جيبك درهماً واحداً ولا تملك عملاً و مسكين انت في حياتك لأنك لا تملك مالاً. لكن تذكر أنت من أغنى الناس فقد أعطاك الله نعما لا تعد ولا تحصى ,


و اعلم ان الدراهم هي أرخص شيء في هذه الحياة !

قد يستهزئ قاءرئ ويقول : فقط أعطني الدراهم حتى لو كانت أرخص شيء.

و ساقول له : ماذا لو أخد الله عينيك التي تقرأ بها الان واعطاك الدراهم فهل سترغب بالدراهم؟

و اسأل كل من فقد من صحته فهو يستطيع ترك جميع أمواله مقابل أن تعود له الصحة والعافية.

في ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺃﻋﻄﻰ ﺭﺟﻞ ﻏﻨﻲ ﺳﻠﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﻄﻌﺎﻡ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪ ﻟﺮﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ..ﺍﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻭﻏـﺎﺩﺭ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻣﻊ اﻟﺴﻠﺔ ، ﺁﻓﺮﻍ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﺴﻠﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﻭﻧﻈﻔﻬﺎ ، ﻭﻭﺿﻊ ﺑﻬﺎ ﺃﺯﻫﺎﺭ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝﺛﻢ ﻋﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺼﺮ ،ﻭﺍﻋﻄﺎﻫﺎ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﺍﻟﻐﻨﻲ ... 



اﺳﺘﻐﺮﺏ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﻭﺳأﻟﻪ -:
ﻟﻤﺎﺫﺍ؟ ﺃﻋﻄﻴﺘﻚ ﺳﻠﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻷﺷﻴﺎﺀ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪﺓ ﻭﺗﻌﻴﺪﻫﺎ ﻟﻲ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺰﻫﻮﺭ -- ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ !!
ﺃﺟﺎﺏ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ :: :ﻛـﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻳـﻌﻄﻲ ﻣﺎ ﻓﻲ ﻗـﻠﺒـه  

 






0 عدد التعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك وسنرد عليك