لماذا لا نعيش حياتنا بشكل صحيح؟ خواطر


لماذا لا نعيش حياتنا ؟
ننتبه دائما لما يحيط بنا من سلبيات لأننا نعرف أنها قد تؤذينا ولا ننتبه للإيجابيات التي بفضلها قد نحمي أنفسنا..
نركز في التفاهات التي تضيع أوقاتنا لأنها سهلة، ولا نريد بدل الجهد في التركيز على الأهميات التي ستجعلنا أكثر ارتياحا إذا صربنا على إنجازها لفترة قصيرة..
لا نعيش حياتنا وننتبه لكثرة البروتوكولات التافهة (اراء الناس..إرضاء الجميع..ننتبه لحذائنا ألا يتسخ كثيرا لأنه يعبر على مدى رقينا وعيشنا وسط الرخام والمباني الفاخرة..ولا نمشي به في كل مكان..في الطبيعة، في الصحاري في اي مكان حتى لو إتسخ فنحن نعيش لحظات رائعة) ننسى أننا من تراب وسنرحل يوما ما وسنكون تراب..
عيشنا بهذه النمطية والروتين والبروتوكولات التافهة سيجعلنا طيلة حياتنا غير سعداء حتى لو كنا نسوق للعكس..

أسعد نفسك بابتسامتك


أشد ما يُميت الإنسان حيّا هو عدم رغبته في الإبتسامة رغم أنه لا يوجد أي شيء يمنعه من ذلك، لغة الحسابات..الشكوك.. تجعل المرء لا يبتسم مسيئا الظن بغيره فيفعل غيره ايضا نفس الشيء، فيولد مجتمع متشائم.
الإبتسامة تدل على السعادة أحيانا وتدل على الرضى أحيانا وتدل على التفاؤل أحيانا وتدل على الصبر (نعم) في أحيان أخرى، كلّها معاني جميلة تعلمّها الإبتسامة :)
الإبتسامة أمرها عجيب فهي تفتح الشفتين ليخرج التفاؤل أو السعادة أو الرضى القادم من الداخل لبعثه إلى الخارج.
لو كان الجميع يبتسم.. لأرسلت انت سعادة إلى غيرك ولاستقبلت أيضا سعادة من غيرك فلماذا هناك من يحاول إسعاد الاخرين بابتسامتهم الثمينة في حين أن الاخرين لا يريدون السعادة ولا يساهمون في إسعاد غيرهم أيضا؟
 
إلى من لا يبتسم ← أسعد نفسك بابتسامتك :D لا تهتم لما سيأتي بعدها لأن من غرس بذرة..نبتت ولو بعد أمد شجرة مثمرة، ومن غرس ابتسامة نبتت سعادة.


من هو أحمد الشقيري؟ قصة الحياة العجيبة لأكثر الشخصيات تاثيرا

فيديو جميل جدا يروي قصة حياة عجيبة لأكثر الشخصيات المؤثرة في العالم وخاصة العالم العربي وهو الأستاذ أحمد الشقيري الذي اشتهر عبر البرنامج الناجح "خواطر" 

إبتسم :) هذه ثلاث مشاكل تُحل بثلاث

ثلاث تُحل بثلاث:

 الآفة الاولى : إذا ابتليت بحب الشهوات
-الحل:راجع حساباتك مع الصلوات
-الدليل: قال تعالى((( فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا  (من  سورة مريم الاية60 )

 الآفة الثانية : إذا احسست بالشقاء وعدم التوفيق.
-الحل: راجع حساباتك مع أمك
-الدليل: قال تعالى (وبراً بوالدتى ولم
يجعلنى جبارا شقياً) (من سورة مريم )

الآفة الثالثة : إذا شعرت بالاكتئاب والضنك
-الحل: راجع حساباتك مع القرآن.
-الدليل: قال تعالى (ومن أعرض عن
ذكرى فإن له معيشةً ضنكاً) (من سورة طه)

لا تحتفظ فيها شاركها عسى أن تنفع الكثيرين عن طريقك

عقول تصرخ راكعةً...أمام عقول راقية !


إن العقل المفكر المثقف الواعي لا ينزل أبداً للمستوى العنف في حديثه، في حياته.. وفي حل مشاكله التي أنا على يقين أن من أسبابها هو صراخه وجهله الكبير..

قد تكون هذه الطبيعة الخبيثة سكنت في أجسام الكثيرين وجعلتهم في نزول مستمر وابتعاد عن الرقي الثقافي الذي يتنافى مع طبيعتنا باختلافنا مع باقي الحيوانات..
الطبيعة الحيوانية لا تغادر أي جسد بشري مهما كان !! لكن الله عز وجل أنعم على هذه الأجساد بنعمة العقل الذي هو ملكة وأغلى جوهرة أُعطيت لهذا الإنسان ليتحكم في نفسه و إجبارها على إحترام الضوابط البشرية خلاف الحيوانات فهم لا يملكونها.

و إذا التقى عقلان، أحدهما راقِ بفكره واعِ ومثقف، مع عقل ينسف الضوابط البشرية داخله ويجعله يميل نحو الطبيعة الحيوانية الغابوية...ينتصر العقل الرّاقي المثقف، لأن الإنسان بطبيعته ذو عقل راق وواعي قد روّض الأسود الضارية التي لا عقل لها.

 

إنتبه أنت مراقب! من فيسبوك و من تطبيقات ومواقع التواصل الإجتماعي (شاهد بنفسك الحلقة 9 من خواطر 11)

تأكد بنفسك من أساليب عدة تجعل بياناتك عرضة للخطر ويستطيع الكثيرون من الأفراد العاديين كشفها دون اي خبرة في مجال الإختراق أو القرصنة، فما بالك بإدارة هذه المواقع أساساً التي تمر كل بياناتك أمام أعينهم.

تحذير من أجل أخد الحيطة ومعرفة طرق سليمة للتواصل عبر هذه المواقع الإجتماعية دون أخطار، شاهد الحلقة التاسعة من برنامج خواطر 11 - الموسم الأخير و التي موضوعها #أنت مراقب..

ما قصة التفاحة المقضومة..؟ خواطر : لا تبحث عن الكمال

أسعد الله أوقاتكم :)
هل تعلم لماذا لم يختر مؤسس آبل "ستيف جوبس" شعار التفاحة الكاملة وقام باختيار تفاحة معضوضة؟
لأنه كان يؤمن بأن جمال الشيء ليس بالإكتمال..، بل في وجود نقص بسيط هذا ما يدفعنا للإستمتاع بالحياة ويجذبنا إليها... أما لو كان لدينا كل شيء مكتمل لما شعرنا بلذة في الحياة.
يسير على هذه الفكرة طول حياته فنجحت شركته وأصبحت من أضخم الشركات بالعالم.
لنتعلم من هذا العبقري الراحل بأن أي شيء ترغب به في هذه الحياة لا تبحث عنه بالكامل لأنك لن تجده مُكتملاً، وستضيع أيام حياتك هباءاً منثوراً.
زوجة كاملة...و زوج كامل...وحياة كاملة...وعيش كامل...وجسد كامل...
لا تحلم !! وكن بالنواقص أسعد الناس :)

الأجهزة الذكية تجعلنا أغبياء؟ نعيش لحظات...لا نعيشها !


المتعة و الألم مترافقان دوما.. ، فلا يوجد توازن إلا في حالة استمتعت قليلاً...ثم تألّمت قليلاً..
من الحين للآخر نشاهد تدهورا في علاقاتنا الإنسانية..ونلقي اللّوم على زماننا الذي نعيشه ، إنه زمن الماديات والعولمة الذي جعلنا هكذا ، لا!!!!
نحن من حوّل زمان العولمة إلى هكذا !!
فيمكن أن تعيش هذا الزمان وتتحاب وتتآخى و تعيش اللحظات الجميلة و تستفيد من زمن العولمة في إنمائها...، كيف لعاقل أن يظن بأن التطور التكنولوجي قد يكون السبب في إفساد العلاقات ! إذن فهو ليس بتتطور  بل تدهور تكنولوجي ؟

إذا كان التقدم العلمي يسبب لك ولي.. مشاكل مع أفراد جنسنا ، ولا نعيش اللحظات الجميلة معهم، فابتعد عن هذا الذي تسميه تقدماً..لأنك لم تستفد منه ولم تعرف حقيقته جيدا، فهو قد جاء لإسعاد البشر...لا لهدم شملهم.

 لم نودع الحياة...لكن الحياة ودّعتنا...نفضل أن نعيش لحظات جميلة سرابية مع أُناس لا (نعرفهم). فاسأل نفسك..؟
هل ستبكي إذا مات (هؤلاء) ؟ أم أنك لن تشعر بأي شيء وستبكي عندما يفارقك أقرب الناس إليك (من تجاهلتهم) وستصيبك حسرة؟..

أجلس من حين لآخر مع أفراد أسرتي..ومن حين لآخر مع أعز أصدقائي ، أصدقاء لم أراهم منذ زمن بعيد وهم أحبابي..كل ما أملكه هو ساعة للحديث معهم..لكن هاتفي يناديني أني لا أملك إلى 5 دقائق! لإنهاء التحية، وليجلس كل واحد منا منفرداً مع هاتفه ليتحدث مع أناس لا يعرف عنهم الكثير وقد جمعتهم متعة الأزرار و الشاشة..
متعة لا توصف افضل من متعة الحديث مع أعز الأصدقاء على طاولة حب حقيقية..

كن مع أصدقائك الآخرين وراء الشاشات أيضاً  لكن !
نظم وقتك واجعل لأعز الناس لديك حصة أوفر من حبّك و اهتمامك لأنهم يحبونك وهم من سيدعمك في الشدائد و المحن ، لا تقل أنهم لا يهتمون بك ، فإن الإنسان إذا بادر بالحب و الإحترام..أجبر الآخر على حبه واحترامه.

الأجهزة الذكية تجعلنا أغبياء؟ نعيش لحظات...لا نعيشها !

بقلم : رضوان

قصيدة مؤثرة عن الأمة الإسلامية - الشاعر المغربي : ألمزار

صديقي و الغالي على قلبي الشاعر الصغير إسماعيل ألمزار، يُتحفني.. بل ويجعلني بقصائده أتوقف لمرات عن التفكير في أي شيء سوى الإصغاء إلى قصائده، يأتي بقصيدة مؤثرة صورها معي بالفيديو و أنا أنجز عملية المونتاج أصغيت لها عدة مرات فتأثرث كثيرا وكلما أنصت مجددا أتأثر

نداء و إستغاثة
(الشاعر المغربي : إسماعيل المزار)

بالصلاة والسلام على الحبيب الاحمد...هو الذي اصطفاه الله ، وهو خير مجاهد
دعى إلى دين الحق مبشرا أصحابه...و الشهداء بجوار النبي محمد
فلم الآن؟ فلم الآن صرنا مثل سِنّ منكسر؟!...تكسر متسوسا..فعاد كالفحم الأسود
قصتنا تشبه قصة الثيران التي قوَت...فبعدما تفرقت..باتث طعما لذئب حاقد
كيف ندري الحـــــقيـــــقة و هي مكثومة...بين جبال الظلم والمكائــــــــــد
إنكسر قلبي على الذين استشهدو...فماتوا وأبيدو برصاص جامد
وكم بكت عيني على غزة حسرة...فهي الصّامدة..للوصول إلى مجد صاعد
يـــــــــا معشر المسلمين!!...أين تآزرنا..؟ أين تحابنا و تآخينا؟! فقد كان أسلافنا مثل جسد واحد
فلنعتصم بحبل الله جميعا..ولنكن كالبنيان على حسد الحاسد....سلاحنا..ودواء دائنا..وشفاء قلوبنا القرءان..فالإيمان بقرائته في قلوبنا يتجدد
ولنحفظ..ولنحفظ سيرة نبينا وشفيعنا...وبصحابته الكرام فلنقتدي
يا معشر الكفار..كفاكم له إهانة...فهو رحمة من الله الأحد الواحد
يا من يفخر عليَّ بعزّه...فأنا لن أعترف بعزّك المقعد
و إعلم بأنني لست أضحوكة في مجالسكم...ولا بطائر..ولا بطائر ضعيف لاصواتكم مقلّد
يـا راعي الغنم..لا تلهو ولا تنم...فإن الذئاب إذا جاعت..تبحث عن الطرائد
بل افتح عيونك..وتفقّد المرعى...فقد تجدها في أوكارها لأنها في ترصد
و أخيراً أود أن أختمها..بالسلام على كل مسلم لله موحد...و أنّني مؤمن بالله ورسوله..و على رسالته ودينه شاهد

رسالة إلى الشيخ سار وقضية التحرش الجنسي


رسالة إلى الشيخ سار..!
مشكلتهم أنهم كبروا وترعرعوا في الباطل حتى أصبح مصدر عيشهم وقوتهم هو الباطل فهم إعلاميون و صحفيون و أشخاص شواذ جنسياً يريد للمجتمع أن يتنصّب على طريقتهم حتى يجدوا فيه لذتهم ونسوا أو رفضوا أن يأخدوا بدين الله , لكنّهم ينسبون إليهم دين الإسلام ويقولون نحن محافضون أيضاً ومتدينون لكن سنرفض بعض أوامر الله عز وجل..فالّباس مثلاً حرية شخصية يجب علينا أن نلبس ما نريد , نعم لكن ليس-ما تريدون؟- اللّباس الفاحش أو الفاضح أو المثير الذي يفسد قلب من يرتديه وقلب من ينظر إليه ايضاً .

هذا أمر الله إليكن وليس حرّية شخصية..
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59) ) سورة الأحزاب

ترفضون أمر الله عز وجل وتنستبون للدينه فما خطبكم؟؟؟


 يبيعون الدّين بخساً لكي يحتفظوا بشهوات زائلة يمكن لكل انسان أن يفرغها في ما أحل الله عز وجل , أيّها الإعلاميون ايها الرّموز التي وصلت للمنابر الشعب أقول لكم إن الدين لا يباع (ولا يشترى) ومن باع الدين لكي يعيش الحياة الكريمة أقسم بالله أنه سيعيش الحياة اللّئيمة وكما قال النبي صلى الله عليه وسلّم : ( وَمَنْ كَانَتِ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ ) و من لم تكن همّه وأراد الأخرة وصبر وقال الحق فقال فيهم النبي صلى الله عليه وسلّم ( مَنْ كَانَتِ الآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ ) فمن يقول الحق في وقت أراد أهل الباطل أن يظهروا أنفسهم على حق ويتحدثون باسم الحق (الله عز وجل) وهو بريء ممّا يفترون سيموتون المرّة تلو الأخرى فموت القلب وموت الأخلاق وموت الحياء وموت الشرف أكبر أشد من موت الجسد و محاربة من يقول الحق..



لماذا دائماً عندما يوشك الشخص على الموت الذي نتناساه.. وهو في سكرات الموت تراه يتبرأ من كل الإفتراءات التي قالها في الدنيا ويطلب من الجميع مسامحته...لأنهم رؤوا " اليقين " الذي لم يريدوا رؤيته قبل فوات الأوان.
وتحية للإلياس الخريسي الذي أسميه أنا (الشيخ السّار) أذكركم و هذه النفس المذنبة بقول الإمام علي ابن أبي طالب : (خاطبت عالماً فغلبته بعلمي وخاطبت سفيهاًً فغلبني بجهله )
سيفوز السفهاء بجهلهم..,لكن لمن يقول الحق نصر كبير في اعلى عليّين وليس أمام الشاشات أو أمام المخلوقات..و الله عز وجل إذا أحب عبداً إبتلاه وجعله غيوراً على محارمه لكنّه (سينصره... لأنه نصر الله).

نصائح أغلى من الذهب..من أروع ما قرأت..!!


كلمات تبقى غالية وثمينة جدا كانت من اروع ما قرأت



بني...
إياك أن تتكلم في الأشياء وفي الناس .. إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر .. وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور.. وإياك والشائعة.. لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر .. وإذا ابتلاك الله بعدو ..قاومه بالإحسان إليه .. ادفع بالتي هي أحسن .. أقسم بالله.. أن العداوة تنقلب حباً .. تصور!!!!
*----------- --------- --------- -----*
إذا أردت أن تكتشف صديقاً .. سافر معه .. ففي السفر ..ينكشف الإنسان ..يذوب المظهر .. وينكشف المخبر ! ولماذا سمي السفر سفراً؟؟؟ إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر !
*----------- --------- --------- -----*
وإذا هاجمك الناس وأنت على حق .. أو قذعوك بالنقد.. فافرح..إنهم يقولون لك .. أنت ناجح ومؤثر .. فالكلب الميت.. لا يُركل! ولا يُرمى إلا الشجر المثمر !
*----------- --------- --------- -----*
بني:عندما تنتقد أحداً .. فبعين النحل تعود أن تبصر ..ولا تنظر للناس بعين ذباب .. فتقع على ماهو مستقذر!
*----------- --------- --------- -----*
نم باكراً يابني .. فالبركة في الرزق صباحاً .. وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن












إخراج الموتى من القبور ,عمل فضيع يفعله الأندونيسيون

السلام عليكم ورحمة الله
قرأت خبراً متداولاً على الأنترنت و أردت التحقق من مصداقيته الخبر تم تداوله بالخصوص على الفيسبوك و الصفحات الإجتماعية وهو إخراج الموتى من قبورها كل سنة من في قرى أندونيسية و الغاية من ذلك تكريمهم حسب معتقداتهم .
لم أصدق الخبر لكني بحث عن مصداقيته فوجدت أن هذه الأعمال تتم فعلاً كل سنة من شهر أغسطس و الخبر تداولته كثير من الصحف المعروفة من بينها صحيفة "ياردي بريس " .

و هذه المزيد من الصور

يقومون بإزالة الكفن عن الموتى و يلبسونها لباسا جديدا ويحضرون لهم الماء للاستحمام، و  بعد ما ينتهوا من هذه الطقوس و في إنتهاء الموسم يعيدونها للقبورها مرة أخرى.


 



وذلك الطقس الغريب يُسمى "ماينين"، ويعني احتفال تنظيف الجثامين، ويحدث في شهر أغسطس من كل عام.

ويتم استبدال الأكفان والنعوش المتهالكة والقديمة بأخرى جديدة.
والاعتقاد السائد لدى سكان القرية هو أن أرواح الموتى لابد أن تعود لمسقط رأسها، ومن ثم إذا توفي شخص خلال رحلة ينبغي على العائلة أن تذهب لمكان موته وتصطحب المتوفي مشيًا للقرية.


لا بد مني كمسلم أن أستنكر هذا العمل الشنيع الذي لا يمت للتكريم الميت بأي صلة كما يعتقد هؤلاء الناس , و كما يصح على المسلمين في فكرهم الراقي هو دفن الميت إكرام له.
الحمد لله على نعمة الإسلام.

الفقر يصنع الأغنياء

إن لم تكن تعرف معنى الغنى فأنت فقير دائما مهما حصلت على أي شيء حتى لو أُعطيت الدنيا كلها..


سأل فقير صديقه ؟؟ أين كنا لما توزّعت هذه الأموال كلها ؟؟
فأخده صديقه للمستشفى و أجابه : أين كنّا لما توزعت هذه الأمراض كلها؟؟

عيناك التي تقرأ بها هذه السطور هي أغلى الجواهر التي رزقك الله بها و قد حرم منها الكثيرون من الأغنياء 

فالعبرة من القصة

أنّ الرزق..... ليس هو المال , و يتسائل الكثيرون لماذا أشخاص لم يدرسوا ولم يعملوا مثل الأخرين ولم يبدلوا المجهود... لكن!?.. لديهم ثروة ومال و يسكنون في الفيلات و القصور و لديهم سيارات و هذا الحض لأن أسرتهم تركت لهم هذه الثروة دون اي سابق مجهود.

لكن لماذا لا يتسائلون لماذا أعطاهم الله نعماً كثيرة و أغلى ما أعطوا من نعم الله...الصحّة , و حرم من العافية الكثيرون وداقوا مرارة الألم في ابدانهم .


الفقر يصنع الأغنياء إذا نظرت للصورة العجوز وهي مبتسمة و تقدم لك أغلى طعام في جيبها وتحرم نفسها منه لأنها تعلم أنه ليس بالشيء الغالي , فالرحة التي ستصيبها إذا قبلت هديتها أغلى من التفاحة إن أكلتها, 



أنت لا تملك في جيبك درهماً واحداً ولا تملك عملاً و مسكين انت في حياتك لأنك لا تملك مالاً. لكن تذكر أنت من أغنى الناس فقد أعطاك الله نعما لا تعد ولا تحصى ,


و اعلم ان الدراهم هي أرخص شيء في هذه الحياة !

قد يستهزئ قاءرئ ويقول : فقط أعطني الدراهم حتى لو كانت أرخص شيء.

و ساقول له : ماذا لو أخد الله عينيك التي تقرأ بها الان واعطاك الدراهم فهل سترغب بالدراهم؟

و اسأل كل من فقد من صحته فهو يستطيع ترك جميع أمواله مقابل أن تعود له الصحة والعافية.

في ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺃﻋﻄﻰ ﺭﺟﻞ ﻏﻨﻲ ﺳﻠﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﻄﻌﺎﻡ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪ ﻟﺮﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ..ﺍﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻭﻏـﺎﺩﺭ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻣﻊ اﻟﺴﻠﺔ ، ﺁﻓﺮﻍ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﺴﻠﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﺘﻮﻳﺎﺗﻬﺎ ﻭﻧﻈﻔﻬﺎ ، ﻭﻭﺿﻊ ﺑﻬﺎ ﺃﺯﻫﺎﺭ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝﺛﻢ ﻋﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺼﺮ ،ﻭﺍﻋﻄﺎﻫﺎ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﺍﻟﻐﻨﻲ ... 



اﺳﺘﻐﺮﺏ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﻭﺳأﻟﻪ -:
ﻟﻤﺎﺫﺍ؟ ﺃﻋﻄﻴﺘﻚ ﺳﻠﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻷﺷﻴﺎﺀ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪﺓ ﻭﺗﻌﻴﺪﻫﺎ ﻟﻲ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺰﻫﻮﺭ -- ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ !!
ﺃﺟﺎﺏ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ :: :ﻛـﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻳـﻌﻄﻲ ﻣﺎ ﻓﻲ ﻗـﻠﺒـه  

 

خصلة أوصيك بها : التواضع

www.the-rad1.com

لا تظن نفسك فخماً ..
أنت فقط مكرمٌ كباقي أفراد جنسك من بني البشر فأنصت الأن قبل أن تفهم بعد فوات الـأوان , لن تجد ابداً حكيماً أو عالماً ربّانيا في صندوق المتكبرين.. لأنهم بعلمهم و حكمتهم التي اَتاهم الله يعرفون معنى الإرتقاء قبل أن يعرفه أولائك المتكبرون الذين يحبسون انفسهم في علبة صغيرة يتعجرفون على من معهم في تلك العلبة من من ضاعوا معهم في المظاهر ورضوا أيضاً بالعيش في تكبر , أما أنت فيكفيك رفعةً إن تواضعت رفعك الله و قف فوق صندوق المتكبّرين.



كن متواضعاً تجد حب الله ومحبّة مخلوقاته أحاطت بك , كان النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن رأى جنازة قال وجبت فقالوا يا رسول الله وما وجبت قال : الملائكة شهود الله في السماء وأنتم شهود الله في الأرض
فوجبت لها الجنة لما شهد لها الناس من خير
فهنيئاً لمن شهد له الناس بالخير و ما ترى الخير إلى في تواضع المرء , فإن شهد لك الناس بالتواضع فقد شهد الله لك بذلك .
أسأل الله لي ولكم أن نكون من المتواضعين 
 

الزوجة الصالحة ♥



يقول أحد معلمي القران في أحد المساجد … أتاني ولد صغير يريد التسجيل في الحلقة …
فقلت له: هل تحفظ شيئاً من القرآن؟ فقال: نعم
فقلت له: اقرأ من جزء عم فقرأ … فقلت: هل تحفظ سورة تبارك؟ فقال: نعم فتعجبت من حفظه
برغم صغر سنه … فسألته عن سورة النحل؟ فإذا به
يحفظها فزاد عجبي … فأردت أن أعطيه من السور الطوال فقلت: هل تحفظ البقرة؟ فأجابني بنعم
وإذا به يقرأ ولا يخطئ … فقلت: يا بني هل تحفظ القرآن؟؟؟ فقال: نعم!! سبحان الله وما شاء الله تبارك الله …
طلبت منه أن يأتي غداً ويحضر ولي أمره … وأنا في غاية التعجب!!! كيف يمكن أن يكون ذلك الأب …
فكانت المفاجأة الكبرى حينما حضر الأب!!! ورأيته وليس في مظهره ما يدل على التزامه بالسنة…
فبادرني قائلاً: أعلم أنك متعجب من أنني والده!!! ولكن سأقطع حيرتك … إن وراء هذا الولد امرأة بألف رجل …
وأبشرك أن لدي في البيت ثلاثة أبناء كلهم حفظة للقرآن …
وأن ابنتي الصغيرة تبلغ من العمر أربع سنوات تحفظ جزء عم فتعجبت وقلت: كيف ذلك!!!
فقال لي ان أمهم عندما يبدئ الطفل في الكلام تبدأ معه بحفظ القرآن وتشجعهم على ذلك …
وأن من يحفظ أولاً هو من يختار وجبة العشاء في تلك الليلة …
وأن من يراجع أولاً هو من يختار أين نذهب في عطلة الأسبوع …
وأن من يختم أولاً هو من يختار أين نسافر في الإجازة … وعلى هذه الحالة تخلق بينهم التنافس في الحفظ والمراجعة …
نعم هذه هي المرأة الصالحة التي إذا صلحت صلح بيتها …
وهي التي أوصى الرسول صل الله عليه وسلم باختيارها زوجة من دون النساء …
وترك ذات المال والجمال والحسب فصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام …
فهنيئاً لها حيث أمّنت مستقبل أطفالها بأن يأتي القرآن شفيعاً لهم يوم القيامة

اللهم ارزقنا مثل هذه الزوجة الصالحة .


عالجوا هذه العبارة (إذا تحدث الكبار فيجب على الصغار أن يصمتوا)

عندما كنت صغيراً كنت اسمع كثيراً هده العبارة :
إدا تحدث الكبار فعلى الصغار أن يصمتوا
ارحموا الصغار ووقروا الكبار
 كل صغير اليوم سيصبح كبيراً يوما ما...وكل كبير اليوم كان صغيراً يوما ما

  فهده القاعدة تبني شخصيات ضعيفة و تؤثر سلباُ على الصغار الدين تمارس عليهم ولا تسمع كلماتهم إلا إدا  قالوا بابا أو ماما فقط !!!

قام طفلان بالتوجه للرجل كبير وقالا له : انا واخي كل واحد يقول للأخر انه يُتقن الوضوء و الاخر لا يتقنه فنريدك يا سدي ان تحكم بيننا
فقال لهما فليتوضأ كل واحد أمامي وأنا سأحكم بينكما
فلما توضئا الطفلان أمامه قال لهما : كلاكما تٌتقنان الوضوء ولكني انا من لا يتقن الوضوء جيداً
وكان درساً لهدا الرجل الدي أراد الطفلان أن يعلماه كيفية الوضوء لكنهما اختارا طريقة رائعة ودكية لأنه في مجتمعنا لا زلنا نقول أن الكبير أحسن من الصغير و أن الكبير إدا تحدث فيجب على الصغير أن يصمت  والكبير لا يقبل النصيحة من الدي يصغره سناً , الكبير ليس من لديه عدد كبير من السنوات ! ولكنه من يملك عددا كبيرا من القدرات والقيم والمبادئ الحسنة
عندما كبرت وتحررت من قيود كثيرة  فهمت أن الكلمة الأخيرة تكون للكبار والصغار دائما يبقون صامتين ;)

واقع يعيش فيه الأخرون.. ونحن في غيبوبة


البارحة كنت أركب الحافلة و كانت شابة في مقتبل العمر أصيبت بمس الجن بعد أن أغمي عليها بدأت بالتحدث باصوات مختلفة أرعبت كل ركاب الحافلة واصدقائها وبعد أن استعادت وعيها بدأت تبكي بكاءا شديداً وتسأل الدعاء لها بالشفاء.

وأنزل من الحافلة أجد شابا على الرصيف و الدموع في عينيه فسألته ما السبب فقال لي أنه يقوم بتصفية الدم (Dialyse) ويحتاج مبلغ كل أسبوع مبلغ 3500 درهم وهي 14000 درهم في الشهر مع حالتهم المعوزة و الفقر الشديد.

في صبيحة اليوم يقول لي صديق أن صديقه الذي يدرس في السنة الأولى باكالوريا تعرض لحادث مميت بدراجته النارية وقام بعض أصدقائه بالتقاط صور له ونشرها على الفيسبوك ما يجعل مصيبة أخرى تقع على أفراد عائلته ناهيك عن وفاته.

هذه ليست خواطر بل واقع لا يعرفه الكثيرون ممن يركبون السيارات ولا يركبون الحافلات ولا يجلسون على الرصيف , البارحة كنت في مزاج سيء و الله المستعان ,بعد ذلك أعرف بأنني في أتم الصحة والعافية و الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من عباده وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلاً.
 في كل يوم أعرف أنني مقصر لإن لم نستطع مساعدة الكثيرين من هؤلاء بالبدعاء ذلك أضعف الإيمان .

خاطرة عن التشدّد من الشيخ الشعراوي رحمه الله


قال امام الدعاة فضيلة الشيخ محمد الشعراوي رحمه الله:

كنت أناقش أحد الشباب المتشددين فسألته: هل تفجير ملهى ليلي في إحدى الدول المسلمة حلال أم حرام ؟
فقال لي : طبعا حلال وقتلهم جائز .
فقلت له : لو أنك قتلتهم وهم يعصون الله ما هو مصيرهم ؟
قال :النار طبعاً ..

فقلت له : الشيطان أين يريد أن يأخذهم ؟
فقال: إلى النّار طبعاً

فقلت له : إذن تشتركون أنتم والشيطان في نفس الهدف وهو إدخال النّاس إلى النار !
وذكرت له حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لمّا مرّت جنازة يهودي أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم يبكي فقالوا : ما يبكيك يا رسول الله ؟؟ قال : نفس أفلتت منّي إلى النار

فقلت : لاحظ الفرق بينكم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى يسعى لهداية الناس وإنقاذهم من النار

من اراد ان يفهم فقد فهم ان الإسلام دين السّماحة 
قال الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلم  : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم.

رسالة !!
من رأى منكراً أو ضلالاً في عبد أو أمة فليتوجه نحوه مُبتسماً ويسأله عن حاله وليصاحبه ولينصحه ويكسب أجره واجر من إهتدى به من بعده ^^' , أو ليدعوا له بالهداية..ذلك اضعف الإيمان .


عبرة عن تضحية..

عند مزارع حصان مريض

قاله له البيطري ان لم يتعافى الحصان في ثلاثة ايام يجب ذبحه

الخروف سمع كل شي فذهب مُسرعاً لإلى الحصان

فقال للحصان انهض . لاكن الحصان منهك جدا ولا يستطيع النهوض

في اليوم الثاني قال الخروف للحصان انهض بسرعه لاكن الحصان لايستطيع رغم محاولته

وفي اليوم الثالث قال الخروف انهض يا حصان سيقتلونك إن لم تنهض

استجمع الحصان قواه ونهض اخيرا ثم وقف على قدميه

فلما راَه الفلاح فرح فرحاً شديداً ثم قال

يجب ان نحتفل بهذه المناسبه
 اذبحو الخروف على سلامة الحصان

العبرة تقول تكمش ودِّيها فالجيهة الضّارّاك هههههه

طبعاً أمزح ^^

العبرة تقول هناك أشخاص كثيرون يساعدوننا و في النهاية يُضحُّون بأنفسهم من أجلنا كانوا على علم بأنهم سيُضحون بانفسهم أم لا...
 المهم انهم ضحّوا بانفسهم , وكم هي غالية غالية وصعبة جداًّ على أمثال الحصان .